موقع مدرسة التحرير المجمعة بانفسط
مرحباً بكم مع بداية طريق الحرية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» بدون عنوان
الجمعة مارس 22, 2013 4:58 pm من طرف حسن احمد

» من هو الرئيس الجديد
الأربعاء أبريل 04, 2012 7:31 pm من طرف حسن احمد

»  من معجزات القران الكريم
الأربعاء أبريل 04, 2012 7:12 pm من طرف حسن احمد

»  اســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــمع
الثلاثاء أبريل 03, 2012 7:50 pm من طرف حسن احمد

»  الله
الثلاثاء أبريل 03, 2012 7:38 pm من طرف حسن احمد

» الحمد لله رب العالمين
الثلاثاء أبريل 03, 2012 7:32 pm من طرف حسن احمد

» التعليم : خطة طوارىء لمواجهة 25 يناير
السبت يناير 07, 2012 5:36 am من طرف miss-gege

» مع موسم الامتحانات.. أطعمة تقوى الذاكرة
السبت يناير 07, 2012 5:31 am من طرف Admin

» يومكم........................
السبت يناير 07, 2012 5:29 am من طرف Admin

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

تقديم: غانا تحلم بنصف النهائي الأول في تاريخ أفريقيا، وأوروجواي نحو إستعادة أمجاد الماضي

اذهب الى الأسفل

تقديم: غانا تحلم بنصف النهائي الأول في تاريخ أفريقيا، وأوروجواي نحو إستعادة أمجاد الماضي

مُساهمة  Admin في الجمعة يوليو 02, 2010 7:56 am

المفاجأتان السارتان لكأس العالم 2010، غانا وأوروجواي، يتواجهان اليوم الجمعة في ثاني مباريات الدور ربع النهائي، مفاجأتان لأن العالم توقع ترشح جنوب أفريقيا وفرنسا عن المجموعة الأولى فتصدرت أوروجواي، وتوقع ترشح ألمانيا وصربيا عن المجموعة الرابعة فخطفت غانا المركز الثاني عن جدارة.بطاقة المباراة

تُقام المباراة قم 58 في كأس العالم 2010 على ملعب "سوكر سيتي" الذي يتسع لـ88 ألف متفرج، ويقع الملعب في مدينة جوهانسبرج، وتم افتتاحه نهاية ثمانينات القرن الماضي وجُدد عام 2009 استعداداً لكأس العالم، وكان في البداية ملعب البنك الوطني.

ستنطلق المباراة في تمام الساعة 18:30 بتوقيت جرينيتش، بإدارة الحكم البرتغالي "أليخاندرو بينكورينكا" الذي أدار مباراة سابقة في هذا المونديال لإحدى المنتخبات الأفريقية ألا وهو "الكاميرون" ضد اليابان في افتتاح مباريات المجموعة الخامسة وانتهى اللقاء بفوز اليابان بهدف هوندا، وأدار مباراة نيجيريا وكوريا الجنوبية التي انتهت بالتعادل الإيجابي 2/2 في ثالث مباريات الدور الأول للمجموعة الثانية، وفي كلتا الحالتين كان شاهداً على خروج المنتخبات الأفريقية من البطولة،حقق المنتخب الغاني الإنجاز ذاته الذي سبق وحققته كلاً من نيجيريا والكاميرون والسنغال، ويآمل الأفارقـة الذين سيآزرون غانا بكل ما لديهم من قوة ترشح فريق جيان أسمواه إلى الدور قبل النهائي لأول مرة في تاريخ المنتخبات السمراء ببطولة كأس العالم، كيف لا وهذا الفريق معظم عناصره توجوا نهاية العام الماضي في مصر بلقب كأس العالم 2009 للشباب تحت 20 عاماً.، وبإمكانهم الترشح إلى هذا الدور ولن يكون الأمر إعجازياً أو ما شابه لإمتلاكهم نفس القدرات التي كانت تمتلكها السنغال في مونديال 2002 وربما أفضل من رفاق الحاجي ضيوف لإتسامهم بالجماعية والروح القتالية والطموح الكبير للوصول إلى أعلى الدرجات عكس بقية منتخبات أفريقيا ضيقة الأفق قليلة الوطنية.

أوروجواي تأمل أن تترشح إلى الدور نصف النهائي لأول مرة في تاريخها منذ زمن بعيد، فصاحبة لقبي كأس العالم 1930 و1950 تأهلت أخر مرة إلى الدور قبل النهائي عام 1970 في المكسيك وخسرت أمام البرازيل بثلاثية لهدف ولعبت على المركز الثالث أمام ألمانيا الغربية وخسرته بهدف للاشيء، ولم يقم للمنتخب السماوي الذي يحمل علم بلاده الشمس الذهبية من غفوته حتى الآن فأخر إنجاز حققه في المونديال يرجع لعام 1990 عندما ترشح للدور الثاني وخرج منه على يد الطليان -أصحاب الأرض- بهدفي سكيلاتشي وسيرينا، ويرى المدير الفني "تاباريز" أن هذه فرصة ثمينة لمعانقة المجد في جنوب أفريقيا بالوصول إلى الأربعة الكبار، لكنه واثق تمام الثقة ان خصمه الذي أطاح بالأميركان من الدور ثمن النهائي ليس بالهين وعليه الحذر منه على أكمل وجه.

قهروا الأميركان، بفضل جيان، فهل يقهروا ثعالب الأوروجواي بدون أيوه ؟
دخل المنتخب الغاني نهائيات كأس العالم 2010 باحثاً عن تأهل جديد لدور الـ16 كما سبق وفعل في النسخة الماضية التي اقيمت على الأراضي الألمانية، واستطاع النجوم السمر وقتذاك الإطاحة بالولايات المتحدة الأميركية والتشيك من الدور الأول واحتلال المركز الثاني خلف الطليان بفارق نقطة، لكنهم اصطدموا بالعملاق البرازيلي في الدور الثاني ليخسروا بثلاثية نظيفة رغم انهم لم يستحقوا هذه الهزيمة للهجمات والأداء الراقي الذي قدموه.

في بطولة هذا العام تكرر نفس السيناريو تقريباً لكن غانا تواصل طريقها الآن نحو الدور ربع النهائي لأول مرة في تاريخها ولأول مرة في تاريخ القارة السمراء منذ عام 2002 عندما ترشحت السنغال لهذا الدور وخرجت على يد المفاجأة الأخرى "تركيا" بقيادة إلهان مانسيز، فقد احتل المنتخب الغاني المركز الثاني في المجموعة الرابعة خلف ألمانيا برصيد 4 نقاط، بفضل انتصاره بهدف إثر ركلة جزاء لجيان أسمواه على أكبر المرشحات لوصافة المجموعة مع ألمانيا "المنتخب الصربي" الذي اعتقد البعض أن فوزه على الجزائر بثلاثية نظيفة قبل البطولة أمر سَيرهب نجوم غانا لكن هذا لم يحدث وعبر الغانيون المباراة بسلام، ثم تعادلوا مع الكانجرو الأسترالي 1/1 ووقع المهاجم المتحرك والمتألق "جيان أسمواه" على الهدف الثاني لغانا في البطولة من ركلة جزاء صحيحة بعد لمس قائد الكناري "كيويل" الكرة بيده على خط المرمى ليمنع الكرة من عبور الشباك، لكن رجال المدرب "ميلوفان ريافتش" سقطوا في فخ الماكينات الألمانية بهدف مسوت أوزيل، إلا أن مجهودهم لم يذهب سدى وعبروا إلى الدور الثاني لمواجهة الولايات المتحدة الأميركية بفضل فوز الكانجرو الأسترالي 1/2 على صربيا في ختام مباريات المجموعة، ليقدم أحد منتخبات القارة الصفراء "أستراليا" خدمة جليلة لأفريقيا.حدث ما لم يتوقعه احد في الدور الثاني بتقدم غانا بهدف بواتينج الذي كسر قدم بالاك قبل البطولة في لقاء بورتسموث بتشيلسي في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، لكن دونوفان عادل النتيجة، واعاد الأمور لنصابها ليحتكما لوقت إضافي حسم فيه جيان أسمواه الجدل بتسديدة أرضية قوية بعد تلاعبه بالدفاع الأميركي وسط ذهول الرئيس الأسبق لبلاد مجلس الأمن "بن كلينتون".

ماذا فعلت غانا تحضيراً لمواجهة أوروجواي؟؟واجه المنتخب الغاني في الدور الأول من بطولة هذا العام أحد المنتخبات التي تشبه كثيراً طريقة لعب "أوروجواي" ألا وهو المنتخب الصربي، وتغلب عليه بصعوبة كبيرة، فهذا الفريق قريب جداً من أوروجواي في طريقة الاختراق واللعب على العرضيات والقوة البدنية، لذا الأمور لن تكون سهلة على أبناء أفريقيا.

ولم تخض غانا أية مباريات تحضيرية قبل هذا المونديال مع أي منتخب لاتيني اللهم إلا الأرجنتين في الأول من أكتوبر 2009 وانتهى بفوز التانجو بهدفين للاشيء حملا توقيع العجوز "مارتن باليرمو" على ملعب "خوان دومينجو بيرون"، أي أن المهاجم الصندوق يُجيد التعامل مع الدفاع الغاني، وهنا يجب أن يحذر "جون مينساه وبانتسل" من خطورة أحد أفضل المهاجمين في العالم حالياً خطفاً للأهداف داخل الصندوق وهو "سواريز" لاعب أياكس أمستردام صاحب 35 هدفاً الموسم الماضي والذي تسبب بنسبة مباشرة في إقصاء جنوب أفريقيا وكوريا الجنوبية من البطولة بفضل تحركاته وصناعته للأهداف وإحرازها.

تلقى المدرب الصربي "راييفايتش" صفعة قوية قبل لقاء اليوم عندما حصل جوناثان منساه وأندريه أيوه على الإنذار الثاني الذي سيتسبب في إبعادهما عن لقاء أوروجواي، بالإضافة لوجود شكوك كبيرة حول إمكانية مشاركة مدافع ساندرلاند "جون منساه" بسبب الإصابة، وكذلك شعور كيفن برنس بواتينج بشد بسيط في القدم ما سيتسبب لتواجد ثنائي لم يلعب كثيراً مع الفريق وهما "ديريك بواتينج ولاعب الزمالك المصري عبد الرحيم أيوه".

لاعب يستحق المشاهدة

الحارس الغاني "ريتشارد كينجستون": قاد خط دفاع بلاده لغلق كل مفاتيح اللعب الأميركية وذاد عن مرماه بحرفية، وكان هو أحد أفضل حراس المرمى في الجولة السابقة باختيار كل المحللين والخبراء الفنيين حول العالم.

المهاجم أسمواه: هو أفضل مهاجم متحرك حالياً في مونديال 2010 بدون منازع، لديه القدرة على التصويب بعيد المدى، الاختراق من العمق، والمراوغة من الوضع راكضاً، بالأرقام هو انجح لاعب في تاريخ غانا في نهائيات كأس العالم.


الثعالب ضحكوا على السفير الكوري بورقة أقوى دفاع؟بدون شك لم يجد منتخب أوروجواي صعوبات في ترشحه لهذا الدور ويكفي أنه تزعم المجموعة الأولى بتعادل سلبي امام فرنسا ومن ثم فوزاً سهلاً امام صاحبة الأرض بثلاثة أهداف دون رد قبل أن ينتزع الصدارة من المكسيك في المباراة الثالثة التي انتهت بهدف نظيف بتوقيع "لويس سواريز".

وتأهل الفريق لمواجهة ثانية المجموعة الثانية "كوريا الجنوبية" التي تعادلت بصعوبة جمة مع نيجيريا للتأهل برصيد 4 نقاط، لكن الأخطاء القاتلة لدفاعها وحارس مرماها تسببا في ضياع الحلم الأسياوي أمام الخبرة الأوروجويانية التي استغلت كل الظروف لصالحها لتحسم المقابلة بهدفي لويس سواريز.

المثير أن أوروجواي لم تهتز شباكها على الإطلاق في البطولة إلا في لقاء كوريا الجنوبية بفضل "لي تشونج يونج" فلم يستطع الهجوم الفرنسي، الجنوب أفريقي والمكسيكي هز شباكه وبخطأ من حارس مرمى لاتسيو موسليرا، ما يعني قوة الدفاع بقيادة القائد لوجانو لكن صديقه لاعب نادي فياريال "جودين" لن يحضر في هذا اللقاء بداعي الإصابة التي لحقت به في اللقاء الماضي.، وسيكون فيكتورينو هو البديل الأنسب للمدرب تاباريز.

ستعمل اوروجواي على تطبيق نفس الخطة التي طبقتها من قبل تركيا مع المنتخب السنغالي عام 2002 لإنهاء الحلم الأفريقي الذي يتطلع للترشح للدور قبل النهائي ليؤكد للاتحاد الدولي أن القارة السمراء تستحق 6 مقاعد في المونديال وليس كما هو معمول به الآن 5 مقاعد فقط.

ولن يُغير أوسكار تابريز من خطته المعتادة أو تشكيلته عدا وضع فوكتورينو بدلاً من جودين في الدفاع واللاعب "ألفارو فرنانديز" بدلاً من ألفارو بيريرا في خط الوسط.

ولا يوجد أي لاعب مهم سيغيب عن لقاء اليوم ضد غانا فكل الأمور بالنسبة للمدرب المحلي على ما يُرام، ولا يحتاج إلا لإستعادة روح الفريق المتأهل للدور قبل النهائي عام 1970.

لاعب تستحق المشاهدة
الأوروجوياني "لويس سواريز": بطل مباراة المكسيك وصاحب هدفي الفوز على كوريا الجنوبية، هو أكثر لاعب سيهتم به الجمهور في هذا اللقاء، لإمتلاكه تسديدة نارية وعرضيات جميلة واختراقات مستمرة من العمق، يعد واحد من أفضل المهاجمين في العالم حالياً، لديه ثلاثة أهداف في البطولة وسوف يبحث عن المزيد أمام الدفاغ الغاني.

تصريحات
فورلان- أوروجواي-: "أننا مستعدون بشكل جيد، نتبع تعليمات المدرب تاباريز، ونحن واثقون من أننا سنصل إلى الدور قبل النهائي لمنح السعادة الكبيرة لشعبنا".

جيان أسمواه -غانا-: "أوروجواي هو أصعب فريق سنواجهه، لكن نحن لا نهتم بالاسماء كثيراً، سنذهب نحو اللعب بقوة، فنحن دائماً على استعداد لأي شخص مهما كان".

================================
. .·:*¨التحرير*:·. .·:* التحرير
. :::التحرير *: :* ::: .·:*¨`*
. التحرير*::* :: .التحرير·:*¨`:
. *·. .·التحرير:*¨التحرير`*:·.
.·:*¨`*:·. .·التحرير:*¨`*:·.
avatar
Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 882
نقاط : 33651
تاريخ التسجيل : 30/11/2009
العمر : 40
الموقع : مدير الموقع

http://tahreyr.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى