موقع مدرسة التحرير المجمعة بانفسط
مرحباً بكم مع بداية طريق الحرية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» بدون عنوان
الجمعة مارس 22, 2013 4:58 pm من طرف حسن احمد

» من هو الرئيس الجديد
الأربعاء أبريل 04, 2012 7:31 pm من طرف حسن احمد

»  من معجزات القران الكريم
الأربعاء أبريل 04, 2012 7:12 pm من طرف حسن احمد

»  اســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــمع
الثلاثاء أبريل 03, 2012 7:50 pm من طرف حسن احمد

»  الله
الثلاثاء أبريل 03, 2012 7:38 pm من طرف حسن احمد

» الحمد لله رب العالمين
الثلاثاء أبريل 03, 2012 7:32 pm من طرف حسن احمد

» التعليم : خطة طوارىء لمواجهة 25 يناير
السبت يناير 07, 2012 5:36 am من طرف miss-gege

» مع موسم الامتحانات.. أطعمة تقوى الذاكرة
السبت يناير 07, 2012 5:31 am من طرف Admin

» يومكم........................
السبت يناير 07, 2012 5:29 am من طرف Admin

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

يد سواريز ترجح أوروجواي وتغتال الحلم الإفريقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

يد سواريز ترجح أوروجواي وتغتال الحلم الإفريقي

مُساهمة  Admin في السبت يوليو 03, 2010 6:02 am



اغتال منتخب أوروجواي حلم غانا بأن تكون الممثل الإفريقي الأول في نصف نهائي مونديال جنوب إفريقيا، بعدما تغلب عليه بركلات الترجيح لنهاية الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.

وفيما كانت نتيجة المباراة تشير لتعادل الفريقين 1-1 وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الرابع بالمباراة منع لويس سواريز الكرة من مرور خط مرمى فريقه بيده ليخرج مطرودا ولكن أسامواه جيان أهدر ركلة الجزاء المحتسبة ضد سواريز لتمتد المباراة لركلات الترجيح بفضل الأخير.

وسجل سولي مونتاري هدف التقدم لغانا في الدقيقة الثانية من الوقت بدل من الضائع للشوط الأول، وعادل دييجو فورلان النتيجة في الدقيقة 55 من زمن المباراة.

واستمر التعادل الإيجابي بين الفريقين طوال الوقت الأصلي والإضافي للمباراة، ولجأ لركلات الترجيح.

وأهدر أسامواه جيان ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة من زمن الشوط الإضافي الثاني بعدما لمس لويس سواريز الكرة بيده داخل منطقة الجزاء؛ لتفوز أوروجواي بركلات الترجيح بنتيجة 4-2.

وفي ركلات الترجيح سجل لغانا جيان وستيفن أبياه، وأهدر جون منساه، ودومنيك أدياه، فيما سجل لأوروجواي دييجو فورلان، وماوريسيو فيكتورينو، وأندريس سكوتي، وسبستيان أبريو، وأهدر ماكسيميلانو بيريرا ركلة وحيدة.

يلعب منتخب أوروجواي الفائز باول نسخة من المونديال في الدور نصف النهائي بعد غياب دام 40 عاما؛ مع منتخب هولندا الذي أقى البرازيل من دور الثمانية للمونديال.

وأشرك ميلوفان راجيفاتش المدير الفني لمنتخب غانا مونتاري للمرة الأولى في التشكيلة الأساسية للنجوم السمراء بمونديال 2010؛ لإيقاف نجمه الشاب أندري أيو، وفي المقابل دخل أوسكار تاباريز المدير الفني لمنتخب أوروجواي تشكيلته كاملة من دون أي غيابات.

شوط النجوم

وبدأت المباراة حذرة من الطرفين خوفاً من ضياع الحلم المونديالي، وتبادلا السيطرة على منتصف الملعب.

لكن بعد مرور عشر دقائق ظهرت خطورة في أداء أوروجواي، وهدد المرمى الغاني في أكثر من مناسبة أبرزها رأسية إيدسون كفاني في الدقيقة 18 من ركنية دييجو فورلان الخطيرة.

وفي الدقيقة 20 باتت تمريرات سولي مونتاري وكيفين بواتنج تمثل تهديدات قوية على دفاعات أوروجواي.


وأهدر لويس سواريز أخطر فرص أوروجواي في الدقيقة 26، بعدما أطلق تسديدة صاروخية من على حدود منطقة الجزاء، لكن ريتشارد كينجسون تصدى لها ببراعة وأنقذ مرماه من الهدف الأول.

وبعد مرور نصف ساعة بدأت تظهر الخطورة الغانية وأهدر إيزاك فورساه فرصة الهدف الأول، عندما لعب رأسية قوية مرت بجانب القائم الأيسر.

وجاءت أخطر فرص المباراة عن طريق أسامواه جيان هداف غانا في الدقيقة 31، الذي أطلق تسديدة ضعيفة، مهدراً هجمة مرتدة غانية سريعة مر خلالها كيفن بواتنج من مدافعي أوروجواي وأضاعها جيان بسهولة شديدة.

وأهدر كذلك بواتنج فرصة الهدف الأول بعدما استلم عرضية صامويل إنكوم ببراعة مسدداً ضربة خلفية مرت فوق العارضة بقليل في الدقيقة الأخيرة من زمن اللقاء.

وحملت الدقيقة الثانية من الوقت بدل من الضائع للشوط الأول التقدم الغاني، بعدما أطلق مونتاري تسديدة صاروخية بعيدة المدى لم يشاهدها فيرناندو موسليرا حارس أوروجواي إلا وهي في المرمى.

استفاقة أوروجواي

بدأ الشوط الثاني بسرعة من جانب الفريقين، وظهرت العصبية على لاعبي أوروجواي وارتكبوا أخطاء عديدة ضد لاعبي غانا.

وفي المقابل دخل المنتخب الغاني بهجوم مكثف من أجل تسجيل هدف الاطمئنان على نتيجة المباراة، محاولين استغلال الثغرات التي بدأت تظهر في دفاعات أوروجواي.

ووسط غفوة غانية سجل فورلان هدف التعادل لأوروجواي في الدقيقة 55، من ركلة حرة على حدود منطقة الجزاء مسدداً كرة غيرت مسارها في الهواء وغالطت كينجسون حارس مرمى غانا.

وحاولت غانا عقب الهدف العودة إلى المباراة مرة أخرى، وأهدر جيان هدف التقدم في الدقيقة 58 من تسديدة قوية تصدى لها موسليرا حارس أوروجواي وارتدت من يده وحاول مونتاري اللحاق بها لكنه وقع في مصيدة التسلل.

وسعت أوروجواي إلى استعادة السيطرة على منتصف الملعب، لكن هجماتها وجدت خطورة كبيرة خاصة بعد اهتزاز مستوى كينجسون بصورة ملحوظة

وكاد جيان مرة أخرى أن يسجل في اللقاء بعدما ارتدت كرة خاطئة له من دفاع أوروجواي مطلقاً تسديدة قوية لكن موسليرا أنقذ مرماه ببراعة.


واستعاد كينجسون ثقته بنفسه بعدما انقذ مرماه في الدقيقة 77 من رأسية سواريز القوية الذي استفاد من عرضية فورلان المتقنة.

وتبارى منتخب أوروجواي في إهدار الفرص السهلة والوقوع بمصيدة التسلل، وظهر تسرع ورعونة المهاجمين في إنهائها.

يد سواريز

ودخل منتخب غانا الشوط الإضافي الأول بضغط هجومي على أمل تكرار سيناريو مباراة أميركا في دور الـ 16 التي تمكنت من تسجيل هدف الفوز في الشوط الإضافي الأول.

وساد البطء الشوط الإضافي الأول، بعدما نال الإرهاق والتعب من لاعبي الفريقين، وظهرت واضحة في الضغط على المهاجمين وعند تبادل التمريرات في الهجمات المرتدة.

وفي الشوط الإضافي الثاني تواصل الإهدار العجيب للفرص السهلة من جيان، الذي وضح عليه التعب والإرهاق، كما أهدر البديل دومنيك أدياه وستيفن أبياه فرصتين سهلتين لغانا بغرابة شديدة.

وكاد جيان أن يسجل هدف الفوز للنجوم السمراء في الدقيقة 115، بعدما استلم تمريرة أدياه ببراعة ووجد نفسه أمام المرمى، لكنه تباطئ في تسديد الكرة فأخذها مدافع أوروجواي من أمامه.

وبعد الفرصة استمر الضغط الغاني وأضاع بواتنج فرصة أخرى في الدقيقة 118 من رأسية قوية عبرت بجوار القائم الأيمن لمرمى أوروجواي.

وفي الدقييقة 120 من كرة عرضية خطيرة لجون بانتسيل ومن "دربكة" في منطقة جزاء أوروجواي وتسديدات عديدة لغانا أضطر سواريز لإخراج الكرة بيده قبل أن تدخل مرماه مباشرة، واحتسب حكم المباراة ركلة جزاء لمصلحة النجوم السمراء.

ركلات الجزاء والترجيح

وانبري جيان لتسديد ركلة الجزاء، ولكنه ارتطمت بالمرمى ومنعت المنتخب الغاني من تسجيل هدف الفوز، لينهي الحكم الشوطان الإضافيان ويلجأ لركلات الترجيح.

وفي ركلات الترجيح عاد جيان ليسجل الركلة الأولى لغانا، ثم سجل بعد أبياه وأهدر جون منساه، ودومنيك أدياه.

في المقابل سجل فورلان، وفيكتورينو، وسكوتي، وأهدر ماكسيميلانو بيريرا فقط الركلة الترجيحية الثالثة، بينما سجل سباستيان أيربو الركلة الرابعة الحاسمة.

================================
. .·:*¨التحرير*:·. .·:* التحرير
. :::التحرير *: :* ::: .·:*¨`*
. التحرير*::* :: .التحرير·:*¨`:
. *·. .·التحرير:*¨التحرير`*:·.
.·:*¨`*:·. .·التحرير:*¨`*:·.
avatar
Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 882
نقاط : 32161
تاريخ التسجيل : 30/11/2009
العمر : 40
الموقع : مدير الموقع

http://tahreyr.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى